http://bahaj.ahlamontada.com



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دولة القبيلــــــــة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
باحاج
فريق الادارة
فريق الادارة


ذكر عدد الرسائل : 7
العمر : 33
العمل/الوظيفة : محامي ومستشار قانوني كاتب وباحث
الهويات : البحث العلمي
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

مُساهمةموضوع: دولة القبيلــــــــة   الخميس 1 نوفمبر - 9:50

بقلم / رياض محمد باحاج

من المريب جدآتحرك القبيلة فى هذة الظروف الاستثنائية من المرحلة الراهنة بل ومن المخيف ان تتحدث القبيلة بلسان الدولة فتهدد وتوعد مجسده لنفسهاصورة مصغرة عن الدولة؟
هاهي القبيلة تعيد نفسها و يعود مع
ها التاريج الذى تم فيه اغتيال مؤسس الدولة المدنية الشهيد ارباهيم الحمدى فى تلك الظروف التى مر فيها اليمن أنتهت الى اغتيال آمال الشعب اليمني وتطلعاتة فى تلك الحفنة الماضية من التاريخ بموت الحمدي .
لست ادري مالهدف من زخ القبلية فى صراع السياسيى
وما الهدف الحقيقي من تحالف قبائل اليمن ولست ادرى ولا يدرى الكثيرمن ابناء هذا الوطن
لماذا هذا التحرك فى هذة الأونة للقبيلة فى ظل تطلعات وترقب الجميع الى دولة مدنية متحررة من استبداد القبيلة
والى دولة تستمد من القانون روحآ لها قاصية لهمجية القبيلة وتدخلاتها فى شوؤن الدولة.
أن المتابع لتاريخ اليمني يتخوف من هذا التحرك للقبيلة الذى هو فى اساسة تحرك تقودة بعض الاطراف السياسية التابعه لاحزاب ماء والتى تستمد من القبيلة كمنظمات جماهيرة موالية تخدم صالح الحزب واهدافة السياسية
فى الفترة الماضية التى صاحبة ثورة الشباب اليمني ظهر مايسمي المجلس الوطني لثورة وهذا كان ضرورة ثورية لكن استخدم للاحزاب واقصي من اقصي حينة وهو وجهة مصغر لتحالف قبائل اليمن ولكن كان تحت غطاء ثورى تقاسم فية المرتزقة الادوار والاسماء واقصوا شباب الثورة ومنحو الموالين لهم نصيب من هذا ..
مازلنا نتطلع بكل آمالنا الى بناء دولة مدنية حديثة يسود فيها القانون كل مفاصل الدولة والمجتمع ويبقي صوت القانون هو الصوت الاعلي.
لسنا مع عداء مع القبيلة ولا تناكر ان هي أحدى مكونات المجتمع ولكن أما آن الآوان لبناء دولة مدنية تلبي حاجيات ومطلبات الشعب بعيدآ عن هذة المكونات التى عفاء عليها الزمن والذى تعاكس نهج الدولة المدنية الحديثة وتعيق تحقيقها وتعيق القانون الذى يحكم الجميع
--------------------------------
والله من وراء القصد
—[img][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin


عدد الرسائل : 71
تاريخ التسجيل : 29/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: دولة القبيلــــــــة   الخميس 1 نوفمبر - 9:52

كلام جميل جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bahag.ahlamontada.com
ابو عبدالعزيز
مدير عام الموقع
مدير عام الموقع
avatar

ذكر عدد الرسائل : 561
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 29/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: دولة القبيلــــــــة   الخميس 1 نوفمبر - 10:07

المشكلة ان البعض من ابناء القبائل هم من يسيئون للقبيلة ودورها اما القبيلة في اليمن وفي الخليج هي اساس المجتمع ولها من العادات والتقاليد والعرف ما يجعلنا متمسكين بها ولا يمنع ان يكون القبيلي رئيس دولة طالما يتمتع بالكفاءه والقدرة على قيادة الدولة الحديثة فكلنا ابناء قبائل

مع خالص الود لكاتب الموضوع

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
باحاج
فريق الادارة
فريق الادارة


ذكر عدد الرسائل : 7
العمر : 33
العمل/الوظيفة : محامي ومستشار قانوني كاتب وباحث
الهويات : البحث العلمي
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: دولة القبيلــــــــة   الخميس 1 نوفمبر - 10:11

نحن نتكلم عن محاولة القبيلة الى اجهاض الدولة المدنية التى هي غاية الشعب اليمني
ولا خلاف من كون اى قيادي متاهل ان يحكم اليمن بشرط الانتخابات النزيهة بدون الخروقات التى تنتهجها القبيلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
القلم الساخر
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 61
العمر : 42
العمل/الوظيفة : موظف
الهويات : الانترنت
تاريخ التسجيل : 30/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: دولة القبيلــــــــة   السبت 3 نوفمبر - 3:29

قبائل اليمن هو مصطلح يشير للقبائل القاطنة ضمن حدود الجمهورية اليمنية و لا يشمل جميع ماعرف تاريخيا بالعرب اليمانية.تعود القبائل إلى جزئين رئيسيين هما كهلان و حمير
و تنقسم إلى أربعة أقسام
همدان و حمير و كندة و مذحج
و قبائل أخرى ليست بنفس التأثير كتميم و الأشراف و الأزد . لا توجد إحصائيات رسمية لكن تشير بعض الدراسات إلى القبائل تشكل حوالي 85% من تعداد السكان البالغ 24,771,809 حسب بعض الإحصائيات فإنه يتواجد مايقارب 200 قبيلة في اليمن و بعضها أحصى أكثر من 400 قبيلة

اليمن أكثر البلدان في المنطقة العربية قبلية وتلعب القبائل دورا سياسيا وإجتماعيا مهما فهي ليست مجرد إنتماء " عرقي " أو تعقب لنسب قديم بقدر ماهي توفير للحماية والمساعدة ماتم إحتياجها. رغم أن القبائل تعود إلى أقسام مشتركة بطبيعة الحال، فإن نسب القبيلة يعد ترفا معرفيا في اليمن فهو ليس بأهمية التحالفات وهذه الطبيعة تظهر بوضوح سواء في تاريخ اليمن القديم أو الحديث في مناطق كثيرة تعد القبيلة وأعرافها قانون المنطقة بسبب الدعم الخارجي الذي تتلقاه بعض القبائل لعرقلة مركزية الدولة وإستمرار إستقلالية القبائل و هو ما تواطئ معه النظام السياسي الحاكم من 1977 فمشايخ القبائل (يقابلها لفظة أقيال في اليمن القديم) لهم الأمر والنهي على قبائلهم بتدخل بسيط من الحكومة إلا أنهم لم يكونوا بمنأى عن القصف والإعتدائات من قبل قوات تابعة للرئيس السابق علي عبد الله صالح خلال ثورة الشباب

تمتلك القبائل في اليمن أسلحة متنوعة مابين خفيفة ومتوسطة وثقيلة نشرت بعض الدراسات أن متوسط إمتلاك السلاح يبلغ ثلاث قطع سلاح لكل مواطن و يعد الكلاشنكوف الأكثر إنتشارا واليمن هو البلد الثاني بعد الولايات المتحدة في نسبة إمتلاك السلاح بين أفراده فيما يقول بعض المراقبون أن نظام علي عبد الله صالح بالغ في تصوير قوة و نفوذ القبائل في اليمن لتحسين صورته كرئيس للبلاد و إستعمالهم كورقة ضغط سياسية

هناك تذمر شعبي من سيطرة مشائخ القبائل على الدولة وإستئثارهم بالقرار السياسي دون بقية الشعب رغم إنقسامته القبلية تعتبر القبيلة اليمنية عبر تاريخ الدولة الحديثة وقبلها، ذات أهمية سياسية في بناء الدولة، وتشكل جزءًا من سلطتها، وتلعب دوراً رئيسياً في صناعة القرار السياسي مع أنها لا تمتلك رؤية للتحول الاجتماعي إلا أنها تمتلك تأثيرا في معارضة أو وقف كل قرار يتعارض مع مصالحها ولطالما كانت فترات الإنحطاط عبر تاريخ اليمن القديم هي الفترات التي تظهر فيه القبائل إستقلاليتها عن مركز الدولة ، فسقوط سبأ وحمير من بعدها لم يحدث إلا بعد الإنقسامات القبلية التي شهدتها تلك الممالك القديمة فرغم جمهورية الدولة ودستورها إلا أن الساحة السياسية والإجتماعية في البلاد لم تتغير كثيرا عن ما كانت عليه أيام التاريخ القديم

علاقة القبائل سائت كثيرا مع نظام علي عبد الله صالح ووقفت القبائل إلى جانب ثورة الشباب وإن لم تبد بوادر على تغيير الهيكلة الإجتماعية للبلاد فقد صرح سنان أبو لحوم وهو شيخ مشايخ بكيل وأبرز القيادات القبلية في تاريخ اليمن المعاصر في لقاء مع قناة الجزيرة قبل ثورة الشباب أن القبائل اليمنية ستبقي على السلاح بحجة أن الحكومة اليمنية لا توفر الأمان للمواطنين فدعم مشائخ القبائل للثورة ناتج عن خلافات قديمة بدأت مع علي عبد الله صالح في تسعينات القرن العشرين و ليس بالضرورة إيمانا منهم بالديمقراطية و قيم حقوق الإنسان [ إضافة أن تأثير الأحزاب السياسية على كثرتها في اليمن ليس بتأثير مشائخ القبائل. وتراجع نفوذ وشعبية المشائخ خلال الثورة أمام المطالب الشعبية بالمساواة وإنهاء المحسوبية ونظام القبيلة الذي يسيطر على اليمن فلم يعد مشايخ القبائل يتحدثون بإسم كافة أبناء القبيلة وظهر إنقسام واضح في بين مشايخ القبيلة الواحدة خلال ثورة الشباب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دولة القبيلــــــــة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://bahaj.ahlamontada.com :: الاقسام الاساسية :: ..::: المجالس الإخبارية والسياسية :::..-
انتقل الى: