http://bahaj.ahlamontada.com



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأزرق الكويتي الأكثر حصدا للقب الخليجي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفهد
عضو مميز
عضو مميز


ذكر عدد الرسائل : 17
العمر : 29
العمل/الوظيفة : طالب
الهويات : الابحار في النت
تاريخ التسجيل : 10/02/2008

مُساهمةموضوع: الأزرق الكويتي الأكثر حصدا للقب الخليجي   الجمعة 2 يناير - 0:56

الأزرق الكويتي الأكثر حصدا للقب الخليجي
انفرد المنتخب الكويتي والشهير بالأزرق بنصيب الأسد حصداً لألقاب دورات كأس الخليج لكرة القدم، فارضاً -بتسعة ألقاب من بين سبعة عشر لقباً - الرقم القياسي على منتخبات الدورة المشاركة، حتى أصبح كسرها لحاجز الانفراد الكويتي ليس بالأمر القريب. هذا إن لم يضف الأزرق ألقاباً جديدة لسجله الذهبي في الدورات القادمة والتي ليست ببعيدة المنال عنه في ظل العلاقة الحميمة بينه وبين الكأس في حكاية فارسها المنتخب الكويتي حتى أصبح فيها الرقم واحد.

فالمنتخب الكويتي سيد الموقف في سجلات البطولة وأرشيفها الذهبي يظل له الانفراد في الأرقام والصدارة. فالتاريخ يسجل للأزرق في ملفات الدورة أنه الرقم الأول بعد أن تمكن من إحراز أول ألقابها في الدورة الأولى التي أقيمت بالعاصمة البحرينية المنامة عام 1970م؛ ناهيك عن كونه المنتخب صاحب الرقم القياسي في حصد أربعة ألقاب خلال أربع بطولات متتالية حيث كان للكرة الكويتية السبق في إحراز ألقاب الدورات الأربع الأولى حتى العام 1976م.

الامتداد الكويتي والذي تواصل دون انقطاع عبر أجيال متعاقبة مثلت الكرة الكويتية وعاشت معها أسعد اللحظات وأجملها فكانت محطاً للأنظار في منصات التتويج تعيش اليوم وضعاً مغايراً وحكاية مختلفة عن أزرق الأمس.

ولعل الهيمنة الكروية التي صنعها الجيل الذهبي للكرة الكويتية أوجدت الفارق في ابتعاد المنتخب الكويتي عن الجميع بعدد الألقاب التي كان يجنيها على مضض من الآخرين حتى الدورة الرابعة التي نظمتها قطر في العام 1976م؛ ليدخل المنتخب العراقي -ابتداء من الدورة الخامسة والتي أقيمت في العاصمة العراقية بغداد عام 1979م -مزاحماً شرساً لنظيره الكويتي ليشكلا جناحي طائر حلقا بالكأس معا في تناغم متبادل، لقبا بلقب حتى الدورة العاشرة في الكويت عام 1990م والتي حظي فيها اللقب للأزرق الكويتي للمرة السابعة.

فبعد أن ذهب لقب الدورة الخامسة للمنتخب العراقي للمرة الأولى في تاريخ الكرة العراقية عاد من جديد في الدورة السادسة بالإمارات عام 1982م الى أحضان المنتخب الكويتي ليطل العراق في الدورة التي تليها بسلطنة عمان 1984م لينتزع اللقب من جديد للمرة الثانية في تاريخ قبل أن يعود اللقب من جديد للأزرق الكويتي في الدورة الثامنة في البحرين عام 1986م ليسجل العراق لقبه الثالث والأخير حتى الآن في الدورة التاسعة بالسعودية عام 1988م؛ ليستقر في الدورة العاشرة اللقب والتي أقيمت في الكويت عام 1990م في خزينة الأزرق من جديد.

ولعل التنافس الكروي بين المنتخبين الكويتي والعراقي في ظل ما يمتلكانه من مخزون عالي المستوى من اللاعبين حين ذاك ترك مسألة حسم اللقب حتى البطولة العاشرة مقراً على المنتخبين بسبعة ألقاب للكويت وثلاثة للمنتخب العراقي.
وعند العودة الى تلك الفترة لا يمكن أن تغفل أبرز نجومها فكان المنتخب الكويتي والذي عاش فترة ذهبية يتمتع بلاعبين من الطراز الأول وفي مقدمتهم مرعب الحراس جاسم يعقوب والذي ينفرد باللاعب الأكثر تهديفا في كأس الخليج برصيد 18 هدفاً وفتحي بكيل وعبدالعزيز العنبري وفيصل الدخيل والحارس المتألق لمرمى الأزرق أحمد الطربلسي ومؤيد الحداد ويوسف سويد والقائمة الزرقاء تطول.

وبالمثل كان المنتخب العراقي يمتلك في صفوفه لاعبين من العيار الثقيل من أمثال القائد المدافع عدنان ورجال والحارس المتألق رعد حمودي والمهاجم حسين سعيد والهداف الخطير أحمد راضي وسعد قيس وليث حسين وحبيب جعفر وغيرهم من نجوم الكرة العراقية.

قطر كان لها موعد متجدد مع لقبها الأول في الدورة الحادية عشرة والتي نظمتها قطر في العام 1992م عندما تمكن العنابي من خطف لقبه الخليجي الأول بقيادة كوكب من أبرز نجومه يتقدمهم الحارس العملاق يونس أحمد، ومحمود صوفي ومبارك مصطفى.

أما في الدورة الثانية عشرة عام 1994م والتي أقيمت بدولة الإمارات حان الدور هذه المرة للأخضر السعودي ليتنفس الصعداء ويحرز لقبه الخليجي الأول في تاريخ الكرة السعودية عندما انتزعه من أمام الأبيض الإماراتي.

ليطل بعدها الأزرق الكويتي من جديد في سماء بطولات الخليج بقيادة مدربه التشيكي "ميلان ماتشلا" آنذاك عندما حسم لقب البطولة الثالثة عشر التي أقيمت في سلطنة عمان عام 1996م وعاد مرة أخرى ليحرز لقبه التاسع والأخير حتى الآن في الدورة الرابعة عشرة التي أقيمت في البحرين عام 1998م.

ومع مطلع الألفية الثالثة والتي أقيمت خلالها حتى الآن ثلاث دورات لم يستطع الأزرق إحراز أي لقب منها. ففي الدورة الـ(15) والتي أقيمت في السعودية استقر الكأس فيها في خزينة المنتخب السعودي للمرة الثانية في تاريخه وعاد من جديد لإحراز ثالث ألقابه في الدورة السادسة عشرة التي أقيمت بالكويت عام 2003م فيما ذهب اللقب السابع عشر للعنابي للمرة الثانية وأقيمت في دولة قطر عام 2004م قبل أن تتمكن الإمارات لأول مرة في تاريخها من إحراز لقبها الأول في النسخة الثامنة عشر التي استضافتها العاصمة الإماراتية أبو ظبي
هذه حكاية ثمانية عشر لقبا خليجيا أفردت أفراحها تسع مرات لصاحب الصدارة المنتخب الكويتي وثلاث مرات للعراق والسعودية ومرتان للعنابي القطري ومرة للمنتخب الإماراتي . وفيما يلي أبطال دورات الخليج ومكان إقامتها وتاريخها.
رقم الدورة تاريخها مكان إقامتها بطلها
1 1970م البحرين الكويت
2- 1972م البحرين السعودية
3- 1974م الكويت الكويت
4 1976م قطر الكويت
5 1979م العراق العراق
6 1982م الإمارات الكويت
7 1984م عمان العراق
8 1986م البحرين الكويت
9 1988م السعودية العراق
10 1990م الكويت الكويت
11 1992م قطر قطر
12 1994م الإمارات السعودية
13 1996م عمان الكويت
14 1998م البحرين الكويت
15 2002م السعودية السعودية
16- 2003م الكويت السعودية
17 2004م قطر قطر
18 2007م الإمارات الإمارات
2009م سلطنة عمان ؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأزرق الكويتي الأكثر حصدا للقب الخليجي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://bahaj.ahlamontada.com :: الاقسام الاساسية :: ..::: المجالس الرياضية :::..-
انتقل الى: